البحث

أضف كلمة البحث



إستفتاء ..
هل سيقود الامير مشعل بن سعود هيئة أعضاء شرف النصر كما كان يقودها الأمير منصور بن سعود ثم الأمير تركي بن ناصر ؟
نعم
لا

 

القائمة البريدية

أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك


مقالات الأسبوع »
الكلمة هدف - ناد زعيم وزعيم ناد !

نادٍ زعيم وزعيمٌ في نادٍ ! 


 

الإنتخابات قد لاتأتي بالأكفأ … هذا رأي المراقبين . الناخبون لايرون هذا بل يرون أنّهم إنتخبوا الأصلح وإنْ كان دافع تصويتهم شيئاً آخر . الفائز بالإنتخابات يزهو بالأفضلية التي منحها إياه صوت الجماهير  كما كان يقول زعماء القومجية العربية عن إنتخاباتهم الديموقراطية ! رئاسة الأندية الرياضية السعودية تدور بين التزكية وهي الغالبة وبين الإنتخابات وهي النادرة وأحياناً التكليف . في نادي الإتحاد انقسم الإعلام والجمهور حول آلية اختيار الرئيس . مارشح عندي توجه الهيئة العامة للرياضة لتمديد تكليف حاتم باعشن سنةً أخرى وهو مايُفضله بل يسعى إليه اتحاديون شرفيون وإعلاميون بينما يفضل آخرون الإنتخابات . أصحاب خيار التكليف يخشون عودة منصورالبلوي لاسيما وأنّه  أعلن رغبته بترشيح نفسه . مبرر هذه الخشية بمعزل عن الموقف الشخصي عدم قدرة البلوي على استعادة مجده المالي والإداري الذي انتهى بثنائية آسيوية ثم عالمية . من يفضلون الإنتخابات يردون  برقم الدين العاجل الذي انهى به باعشن سنة التكليف ( 215مليون ريال ) وهو ضعف الدين الذي تركه البلوي إبراهيم ( 107مليون ريال ) . في الأهلي لاتشكل الرئاسة هاجساً جماهيرياً وإعلامياً فالقرار له مرجعيته الفردية سواء بالإنتخاب أو التزكية . ولذلك فإنّ مطالبة إعلاميين أهلاويين بإستقالة  أحمد المرزوقي غير مفهومة بعكس مطالبة إعلاميين نصراويين بإستقالة فيصل بن تركي لأن القرار بيده ! مفارقة ذلك أنْ يطالب أهلاوي باستمرار رئيس النصر الذي خرج للموسم الثاني على التوالي بلابطولة بينما يطالب باستقالة رئيس الأهلي الذي بقي في آسيا رغم الاصابات المفصلية التي ضربت الفريق نهاية الموسم ! تفسير هذه المفارقة  أنّ النية متوفرة لدى صاحب القرار بإقالة المرزوقي ولكنه أراد توفير غطاء جماهيري وإعلامي لها . الرئيس الذي لامثيل ولابديل له هو الذي ينتخب نفسه ويزكيها ويقيلها ويعيدها فلاهو مكلف ولا هو منتخب . عادل إمام يعيدعرض مسرحيته ( الزعيم )  في بعض الأندية الرياضية السعودية . الهلاليون يقولون : الزعيم نادينا وغيرهم يقولون : الزعيم في نادينا ! 

محمد الدويش ... المحامي والمستشار القانوني

جريدة الوطن ... الخميس 6-9-1438هـ