البحث

أضف كلمة البحث



إستفتاء ..
هل سيقود الامير مشعل بن سعود هيئة أعضاء شرف النصر كما كان يقودها الأمير منصور بن سعود ثم الأمير تركي بن ناصر ؟
نعم
لا

 

القائمة البريدية

أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك


مقالات الأسبوع »
الكلمة هدف - الهلال الأمريكي !

الهلال الأمريكي !


عام 1951 تعدّل دستور الولايات المتحدة الأمريكية فأصبحت ولاية الرئيس فترتين فقط ( 8 سنوات ) . 
في الأندية الرياضية السعودية لاوجود لنص دستوري مماثل بل لاوجود لدستور رئاسي مطلقا ومع ذلك فإنّ نادي الهلال أقرب في التطبيق الى الدستور الأمريكي .تاريخ رؤساء الهلال ثري جدا بالبطولات ولكنه ثري أيضاً بنكران الذات .تاريخٌ يجعلك ومهما كانت مشاعرك ومواقفك ضد النادي تحترم هؤلاء الرجال الذين خدموا الكيان بالوقت والجهد والمال وحققوا له بطولات ثم بكل هدوء عادوامن حيث أتوا للمدرجات دون منّة أو نفخة وكأنما الكيان وجمهورهم هم أصحاب الفضل .( بندر بن محمد ) ترأس الهلال أربعة مواسم ( 1996– 2000 ) حقق الفريق الأول خلالها تسع بطولات ولكنه رفض التمديد وأصر على اتاحة الفرصة لغيره . وكان البديل الشاب ( سعود بن تركي ) الذي استقال مرغماً قبل أن يكمل فترته رغم أنّ ست بطولات تحققت في موسميه ( 2000–2002 ) .ثم جاء شاب آخر ( محمد بن فيصل ) فحقق الفريق معه سبع بطولات في أربع سنوات ( 2004–2008) ومع ذلك رفض التمديد . الرئيس الوحيد الذي رغب بالاستمرار ولم يحقق الشرفيون رغبته كان ( عبد الرحمن بن مساعد ) رغم تحقيق الفريق في مواسمه السبعة ( 2008–2015 ) سبع بطولات إلّا أنّ مرحلته كانت قريبة من الطبيعة النصراوية من حيث الانقسام الشرفي والإعلامي والجماهيري وتقديم الفرد على الكيان .غير أنّ الراحل ( عبدالله بن سعد ) غير . لم يكمل فترته الثانية ( 1983–1990) رغم أنّه من أعاد الهلال للبطولات بعد ثلاثة عشر موسماً وحقق معه الفريق تسع بطولات بل إنّه يعتبر مؤسس الهلال الحديث . هذه هي رئاسة الهلال لاثمن لها سوى تجديد الفكر وتصعيد الطموح وليس البطولات بينما أصبحت رئاسة غيره فلاشات و تفخيم ذات قياساً بقلة البطولات. أظن وبعض الظن إثم أنّه لو حقق رئيس نصراوي ماحققه رئيس هلالي لذهب الى المحمكة طالباً صك ملكية !! 

محمد الدويش ... المحامي والمستشار القانوني

جريدة الوطن ... الخميس ... 22-8-1438هـ