البحث

أضف كلمة البحث



إستفتاء ..
هل سيقود الامير مشعل بن سعود هيئة أعضاء شرف النصر كما كان يقودها الأمير منصور بن سعود ثم الأمير تركي بن ناصر ؟
نعم
لا

 

القائمة البريدية

أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك


مقالات الأسبوع »
الكلمة هدف - خصخصة الديون !!
خصخصة الديون !! 

لاحل لديون الأندية سوى الخصخصة فدين النادي جزء من قيمته السوقية . لتجرب الهيئة العامة للرياضة هذا في الاتحاد والنصر فتعرضهما للبيع فإنْ لم  يجدا اقبالاً من المستثمرين كانت  معذورة وأصبحنا أمام حقيقة : ( الديون تعيق الخصخصة ) لأنْ الحقيقة الحالية التي أمامنا :    ( لن يدفع أحد لسداد دين نادٍ قد يُباع بعد فترة لغيره ) . لعلّ هذه المعادلة تكون محل نقاش في الهيئة العامة للرياضة فأيهما قبل الآخر : الديون أم الخصخصة ؟ ريثما تصل الهيئة الى قرار حاسم فإنّ تقاذف الكرة بين المتسببين بالديون لاسيما وقد دخل على خطه رئيسها يُعتبر هدراً للوقت والكلام . الرئيس العام للهيئة القى بالمسؤولية على من سبقه في المؤسسة الرياضية ولجنة الاحتراف السابقة وهو محق بهذا لولا أنه هو الآخر ساهم بهذه المسؤولية منذ تولاها منتصف 2014 فقد سمح للأندية المدينة ومنها النصر والاتحاد بالتسجيل ولم يمنعها منه ريثما تسدد ديونها بل إنّ مسؤوليته شهدت تحايلاً قانونياً واضحاً حيث سمح للأندية بتسجيل محترفين كهواة لتجاوز المنع القائم على عدم صرف الرواتب فقط وليس على وجود ديون بينما رفض فيفا  السماح لنادي الشباب بتسجيل هواة . يجب أن يكون الدين  مانعاً من التسجيل للمحترفين والهواة منذ الموسم القادم . الوجه الآخر لمساهمة الرئيس العام للهيئة بالديون تعطيله للمادة ( 28 ) من لائحة الأندية الرياضية فقد استقال في عهده رؤساء أندية ولم يطبقها عليهم ومنهم رئيس الشباب خالد بن سعد ورئيس الهلال عبد الرحمن بن مساعد ورئيس الاتحاد ابراهيم البلوي ورئيس النصر فيصل بن تركي الذي سمح له بالعودة قبل أن يُسدد ديونه . ولست ألومه على هذا فالمادة حبر على ورق ولا وسيلة لتطبيقها  فما ستفعل الهيئة برئيسٍ  رحل وترك خلفه ديون ؟ لاشيء … الأفضل حذفها والتخلص من حرجها ويمكن شرط تسديد الديون على من يرغب بالاستمرار فترة أخرى فلا يُكلف أو يُزكي أو يرشح نفسه إلا بعد تصفيره لديونه . لو طُبق هذا الشرط على رئيس النصر لكان النادي الآن بدون ديون أو برئيس جديد .الخصخصة هي الحل لديون النصر والاتحاد وتأخير تطبيقها في هذين الناديين يعني المزيد من الديون والقروض والسُلف . 
محمد الدويش ... المحامي والمستشار القانوني
جريدة الوطن 24 جمادى الثانية 1438هـ