البحث

أضف كلمة البحث



إستفتاء ..
هل سيقود الامير مشعل بن سعود هيئة أعضاء شرف النصر كما كان يقودها الأمير منصور بن سعود ثم الأمير تركي بن ناصر ؟
نعم
لا

 

القائمة البريدية

أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك


مقالات » مقالات عن النجوم »
التمريرة الأخيرة لصالح خليفة

(1) لم يعد الوقت مناسبا الآن للخوض فيما اذا كان صالح خليفة قد خالف الوقت المناسب للاعتزال تقدما او تأخرا فقد اتخذ هذا اللاعب النادر قراره وفق قناعته الخاصة ، لكن صالح خليفة ظل ابدا اللاعب الذي يكسب القناعات العامة حتى وهو يجلس بتواضع العمالقة على كرسي الاحتياط ..

ويبدو الوقت الآن مناسبا لانصاف لاعب لم تشهده الملاعب السعودية خدمة وعمرا اعني الانصاف المادي الذي لم يحصل عليه صالح خليفة وهو يركض سنين طويلة مع الكرة السعودية والكرة الإتفاقية . والإنصاف الإعلامي الذي تجاهل صالح خليفة إلى غيره من اللاعبين الذين تتلمذوا في مدرسة وتاريخ صالح خليفة ليس اللاعب السعودي الذي سجل عمرا كرويا قياسيا فحسب ولكنه لاعب الوسط الوحيد الذي انجبته الملاعب السعودية وهو يجمع كل مقومات اللاعب الناجح عموما ولاعبي الوسط خصوصا .. فهو لا يملك التاريخ فقط ولكنه يملك الكثير من المميزات الاساسية

(2) فمن حيث التاريخ تشهد الكرة السعودية بان صالح خليفة احد اللاعبين الذين قادوها إلى المجد الآسيوي . فمن ينسى صالح خليفة قائد المنتخب السعودي في اول إنجاز تحققه الكرة السعودية في سنغافورة الاولى حين وصل المنتخب السعودي إلى لوس انجلوس ؟ من ينسى صالح خليفة في مباراة الكويت والاهداف الأربعة التي سجلها المنتخب السعودي ؟ بل من ينسى هذا اللاعب في مباراة كوريا الجنوبية التي تعتبر افضل مباراة لعبها المنتخب السعودي حتى الآن ؟ ثم عاد صالح خليفة إلى سنغافورة مرة ثانية ليساهم مع زملائه في تحقيق كأس آسيا فمن ينسى الهدف الحاسم الذي سجله ماجد عبد الله في المرمى الكوري في اللحظة الاخيرة ؟ بل من ينسى ان صالح خليفة سواء في سنغافورة الاولى او الثانية كان يقف خلف كل هجمة سعودية وكل هدف سعودي ؟

ومن حيث التاريخ ايضا فان فريق الإتفاق يشهد بان صالح خليفة امضى زهرة شبابه في قيادته حتى حقق معه العديد من البطولات المحلية والخليجية والعربية فعلى المستوى المحلي قد تظلم هذا اللاعب لو حاولت ان تترجم عطاءه واخلاصه لناديه بذكرى محدده وعلى المستوى الخارجي تظل بطولة الشارقة العنوان الأكبر لصالح خليفة الإتفاقي فقد كان فيها هو الإتفاق و الإتفاق هو ..

(3) اما من حيث مميزات صالح خليفة الفنية فان اهمها " التمريرة القاتلة " .

يقول ماجد عبد الله : مع إحترامي لكل لاعبي الوسط الذين لعبت امامهم في المنتحب فان صالح خليفة كان اللاعب الذي يضع الكرة في المكان الذي أاتوقعه .هذا ما يقوله ماجد ولكني استطيع ان اقول بلا حرج ان كل لاعبي الوسط الذين رأيتهم منذ خالد التركي ليس بينهم من هو مثل صالح خليفة في تمريراته و إلى جانب هذه الميزة الهامة يجمع صالح خليفة بين الجهد والقدرة على المراوغة و التهديف وهو افضل من قام بدور الجناح الايمن الوهمي ثم انه قد يكون من افضل الذين يوجهون اللعب ويضبطون ايقاعه .. وإلى جانب ذلك فان صالح خليفة يجيد المهمة الدفاعية للاعب الوسط فقد سبق له ان قام بدور المحور المزدوج مع المنتخب . و بناء على ذلك واذا كان صالح خليفة كلاعب وسط يجيد التمرير والتوجيه والضبط و التهديف كما يجيد المراوغة والتسديد والهجوم والدفاع فانه يكون افضل لاعب وسط مر على الملاعب السعودية حتى الآن اذ لم يسبق للاعب سعودي ان جمع بين كل هذه الصفات .

(4) ومادام هذا هو تاريخ صالح خليفة وهذه هي مواهبه فان مهرجان اعتزاله يجب أن يكون متميزا . وهذه ليست مسئولية نادي الإتفاق فقط بل مسئولية الإتحاد السعودي لكرة القدم . إن التمريرة الأخيرة لصالح خليفة يجب ان تكون تاريخية .. وهو ما لا يمكن ان يتحقق لو تعامل الإتحاد السعودي لكرة القدم مع اعتزال صالح خليفة كما تعامل مع خروجه من المنتخب . غير اننا نأمل ان يعكس مهرجان صالح خليفة وفاء الكرة السعودية بإتحادها وانديتها وجماهيرها لابنائها الذين امضوا العمر في خدمتها ..

الخروج الصامت كثيرون خرجوا من خدمة المنتخب بعد سنين طويلة .. واقرب هؤلاء إلى الذاكرة صالح خليفة و محيسن الجمعان وفهد المصيبيح .. ولكن ايا من هؤلاء لم يحظ بحفل وداع من قبل إتحاد الكرة او إدارة المنتخب بل لم يحظ حتى بخطاب تقدير او شكر .. فالخروج يكون في الغالب صامتا الا من خلال تساؤل يطرحه صحفي او قاريء !

إن الخدمة الطويلة المخلصة تحتاج إلى نهاية سعيدة تشعر صاحبها بأنه قام بواجبه على اكمل وجه .

الملاعب الرياضيه  ـــ 1412هـ