البحث

أضف كلمة البحث



إستفتاء ..
هل سيقود الامير مشعل بن سعود هيئة أعضاء شرف النصر كما كان يقودها الأمير منصور بن سعود ثم الأمير تركي بن ناصر ؟
نعم
لا

 

القائمة البريدية

أضف الإيميل الشخصى
اشتراك
إلغاء الاشتراك


مقالات » مقالات عن النجوم »
للمجد بقية يا ماجد

 

التفت بروشتش إلى حيث انطلق السؤال : هل ستقدم لنا جاسم يعقوب آخر ؟

لم يجب المدرب الخبير وانما ابتسم سعيدا وكأنه ادرك ابعاد السؤال فالمهم ليس البطولات وانما جيل جديد يتقدمه لاعب مثل جاسم يعقوب .

ثم حقق النصر مع بروشتش كأس الإتحاد وكأس الملك ونافس على بطولة الدوري غير ان كوكبة من النجوم يتقدمهم لاعب لا يقل شأنا عن جاسم يعقوب ان لم يتفوق عليه كان اهم ما قدمه بروشتش للنصر ..

وكان الاسمر ماجد عبد الله .. وبعد بطولة شارك فيها الموهوب الصغير وتصدر هدافيها قال مدرب آسيوي : ان نجما آسيويا يلوح في الافق وان هذا النجم قادم من السعودية ..

ثم شاهد الخليج هذا النجم وهو يشق طريقه من منتصف الملعب بحراسة مدافع عالمي من هامبورج الالماني حتى اذا واجه حارس المرمى داعبه بحركة الإتجاهات المتعاكسة و وضع الكرة في المرمى ..

وانطلقت المشاهد بعد ذلك وكأنها خدع سينمائية فها هو يمارس حركة المد والجزر مع الدفاع النيوزلندي حتى يقول صحفي اوروبي ان هذا الهدف لم يسجله سوى بيليه وان هذا اللاعب هو بيليه الصحراء ..

ثم مارس مع الدفاع الصيني لعبة أحجار الشطرنج حتى قال للمليار الصيني كش ملك وقال صحفي صيني لولا أنني رأيت الكرة بين قدميه لقلت انها كانت في يديه حتى وضعها في المرمى .

ويوم الثلاثاء الماضي جاء مشجع انجليزي يحمل العلم الاصفر إلى ملعب الملز وبين عينيه ذلك الاسمر الذي شق الدفاع الانجليزي إلى نصفين قبل ان يدك حارس المرمى بقذيفة لاتصد .. ثم سألوه بعد المباراة : ماذا رأيت ؟

فقال : رأيت لاعبا يهزم فريقا

وكان ذلك فعلا فلم يكن يوم الثلاثاء يوم النصر مع الهلال وانما يوم ماجد عبد الله مع الذين يخربشون ويثرثرون ويتفلسفون ..

لقد هزم ماجد في ذلك المساء الاصفر فريقا من اقلام واصوات الخربشة والثرثرة والفلسفة .

وقد فعل ذلك بالعادة والتخصص اذ يغيب هذا الاسمر ويغيب حتى ترتفع الاصوات المبحوحة وتسيل الاقلام الجافة ثم يحضر فتتحول كلماتهم وحروقهم إلى نكت تثير السخرية .

حضر ماجد هذا الموسم متأخرا غير انه خطف الاضواء واجاب على كل الاسئلة وكانت البداية في مرمى الإتفاق عندما اشعل برأسه الذهبية التنافس على المركز الرابع واعاد الامل إلى بعض الفرق في وقت كاد ينتهي فيه كل شيء ثم جاء مساء الثلاثاء فاذا بماجد ليس هدافا وليس لاعبا فحسب وانما هو خبير الكرة واستاذها.

في ذلك المساء قال لهم ماجد عبد الله ان القيادة ليست صراخا ولا حماسا وانما هي تدريب آخر داخل الملعب حيث يتحول قائد الفريق إلى مخطط كروي يوجه انتشار الفريق ومواقع الكرة ويحدد منافذ الهدف .. فهزم كل طروحاتهم حول القيادة والقائد ..

في ذلك المساء قال لهم ماجد عبد الله .. ان القضية ليست من يمرر وانما كيف يمرر فليس بالضرورة ان يكون صالح خليفة موجودا او يوسف خميس لكي يسجل ماجد فقد مرر خالد الهزاع وسجل ماجد .. ورفع سعود الحمالي وسجل ماجد كما فعل من قبل مع محمد عبدالجواد وعبد الله صالح وفهد المسعود بل ومساعد سرور ..

اما ماذا يعمل ماجد بعد التمرير والرفع فهذا ما يختلف به عن غيره من الهدافين ..

انظروا كيف مرق ماجد عبد الله كالسهم من بين التكتل الدفاعي خلف تمريرة الهزاع .. ثم انظروا كيف ارتقى لهوائية سعود الحمالي بين غابة من الرؤوس ؟ وهزم ماجد عبد الله كل طروحاتهم حول اللاعب المساعد واللاعب الصانع ..

في ذلك المساء قال لهم ماجد عبد الله ان الكرة ليست ركضا ولا مراوغة وانما هي عمل فكري يزيده السن نضجا وحكمة فاذا كل طروحاتهم حول سن اللاعب مجرد حكايات ليلية تطير في الهواء مع بزوغ الفجر ..

في ذلك المساء قال لهم ماجد عبد الله ان لديه الكثير مما يقدمه من التفاعل الكروي الواعي الناضج تفكيرا وممارسة وسلوكا وانه سيظل يلقي المزيد من المحاضرات والدروس حول تعامل النجم مع الكرة والخصوم والجمهور والحكام .. فاذا كل طروحاتهم حول إنتهائه واعتزاله تتولى إلى اقلامهم خجولة باكية .

ان للمجد بقية يا ماجد ..

فاذا كان الوداع بيد اللاعب بعد إرادة الله فان قرارك انت بالذات ليس بيدك .. انه وبعد مشيئة الله بيد هذه الآلاف بل هذه الملايين التي لا زالت تطلب منك المزيد ..

ماجد .. اذا فكرت بالاعتزال يوما ما فاسأل هذه الملايين .


الملاعب الرياضيه  ـــ 1407هـ



تعليقات (4)

1

شكرا

بواسطة: محمد المحمودي     الدولة: السعوديه

بتاريخ: 18-09-1432 هـ 23:58:37

هذا المقال كُتب قبل ولادتي فجميل جدا ان نعيش ونستنشق عبق الماضي مع الظاهره ماجد عبدالله وبقلم عميد الاقلام فلا حرمناك

2

لله دُرك يا ماجد ...

بواسطة: شمري والقلب شمالي ... حائل     الدولة: السعودية

بتاريخ: 19-09-1432 هـ 08:39:21

ما أجمل ما سطرته أناملك يا عميد الكتاب ... لم يتغير أسلوبك إلا إلى الأفضل ...!!؟ دائماً مبدع ... ويبقى ماجد عبدالله هو (( الإبداع )) ... فكلمة (( إبداع )) اشتقت وخُلقت لماجد وحده ...

3

تحيه جمع فيها مدرجين

بواسطة: عبدالملك     الدولة: السعوديه

بتاريخ: 19-10-1432 هـ 09:03:18

ماجد في ذلك المساء جمع بين تحيه المدرج الشمالي الشرقي في الهدف الاول والشمالي الغربي في الهدف الثاني عاش ماجد .. وعاش حبر الدويش .. واسالك يا نصر العوده

4

ماجد تاج فوق رؤوس الهلاليين!!!

بواسطة: أبو سارا     الدولة: السعودية

بتاريخ: 17-05-1435 هـ 12:20:21

لاااااااااااتعليق.. https://www.youtube.com/watch?v=af_a4_XTwJI